الجزائر
أنظمة حافلات النقل السريع

أنظمة حافلات النقل السريع

تحسين مستوى الحياة اليومية في أكرا

إنتاجية أفضل بفضل شبكة مكونة من 245 حافلة مترابطة

تقوم سكانيا بتشغيل أكبر وأكمل نظام لحافات النقل السريع (BRT) في تاريخ البلد في العاصمة الغانية أكرا. ويعمل النظام على تحسين مستوى الحياة في واحدة من أكبر مدن أفريقيا من خلال شبكة مترابطة تضم 245 حافلة تعمل في مسارات مخصصة لها.

وفي ظل تعديد سكاني يبلغ أربعة ملاين نسمة، تعاني مدينة أكرا من نفس المشكلات التي تعاني منها الكثير من المدن الأخرى الكبيرة في بلدان العالم النامية. كما يعاني ما يقرب من 70 بالمائة من شبكة طرق أكرا من زيادة التحميل بفعل تزايد عدد السيارات على الطريق، والذي زاد بمعامل خمسة في آخر فترة من 15 إلى 20 سنة.

  1. يقول وزير النقل الغاني، هون زيفا أتيفور، إن مسؤولية الحكومة هي العمل على إنشاء منظومة حافلات عالية الجودة لمدينة أكرا.

“الحاجة إلى الباقة الكاملة”

قام مندوبون من الحكومة الغانية ومدينة أكرا بدراسة أنظمة الحافلات في العديد من الدول قبل اتخاذ القرار. يقول أتيفور “في جوهانسبرج في جنوب أفريقيا، وجدنا أن أسطول الحافلات عالية الجودة لم يكن كافيًا. وكنا نحتاج إلى الباقة الكاملة، مع نظام إصدار التذاكر، وتدريب السائق، والخدمة والصيانة. وكانت سكانيا هي الخيار الأفضل لهذا النوع من الحلول”.

الحل الذكي

بالإضافة إلى 245 حافلة، يشتمل نظام النقل بالحافلات BRT في أكرا على نظام إصدار تذاكر إلكتروني بلا نقود وبتمويل طويل الأجل، وورشة كبيرة وحديثة لإجراء أعمال الخدمة والصيانة على جميع المركبات، وتدريب 600 سائق حافلة، والمشورة والدعم فيما يتعلق ببدء تشغيل نظام النقل بالحافلات BRT وتشغيله بشكل متواصل. كما أن الحافلات متوائمة أيضًا بما يتناسب مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

يقوم فريدريك مورسينج، المدير العام لشركة سكانيا في غرب أفريقيا "أن سكانيا اعتمدت منظورًا حقيقيًا للعميل هنا. فنحن لم نعد مجرد شركة لتصنيع الحافلات وتوريد المركبات والخدمات. لقد قمنا بتطوير منظورنا للتركيز على ما يحتاجه العميل بالفعل”.

تحسين مستوى الحياة في أكرا

تحسين مستوى الحياة اليومية

يشعر عمدة أكرا ألفريد أوكو فاندربوجي بالفخر الشديد تجاه مشروع تطوير العاصمة.

ويقول ”إن نظام النقل بالحافلات BRT فائق الجودة يتيح لنا زيادة مستوى الأمان، والسماح للأشخاص بالذهاب إلى عملهم في الوقت المحدد، والوصول إلى أعمالهم بشكل مريح. كما أن تحديث منظومة النقل في المدينة لا يعني فقط تحويل الحافلات الصغيرة للمنظومة القديمة إلى أكوام من الخردة. حيث إنها سوف تستمر في أداء دورها، غير أنها بحاجة إلى التحديث وزيادة التعاون بين شركات التشغيل".

هون. زيفا أتيفور متحمس أيضًا لإلقاء الضوء على الاعتبارات المناخية والبيئية لمنظومة النقل الجديدة في العاصمة. وهذه الاعتبارات تسير جنبًا إلى جنب مع الوفورات التي تحققها الحكومة.

نظرة شمولية

يقول هون زيفا أتيفور “بالنظر إلى تحديات التغيرات المناخية، فنحن نحتاج إلى مراعاة هذه القضية بنظرة أكثر شمولية . “من خلال إدخال هذه الحافلات الكبيرة عالية الكفاءة وفائقة الجودة، يمكننا توفير الأموال وفي نفس الوقت تخفيف العب عن كاهل البيئة”.

يقوم كريستيان بيرسون، مدير مشروع إنشاء نظام النقل بالحافلات BRT “هذه هي المرة الأولى التي نتعاقد فيها على منظومة متكاملة". أعتقد أن بيع حل نقل متكامل ومدمج مع حل مالي هو الحل الصحيح الذي يمكن الاعتماد عليه في هذا الجزء من العالم. وأنا أرى المزيد من الفرص الكبيرة في دول أفريقية أخرى. ولقد كانت شركة سكانيا في غرب أفريقيا رائدة في هذا المشروع. هذا هو مستقبل سكانيا!”